بالوثائق: جهاز المخابرات الفلسطيني يتورط بالتجسس على لبنان والمقاومة

 

كشفت وثائق سرية قيام جهاز المخابرات الفلسطيني بقيادة اللواء ماجد فرج، بالتجسس على دول عربية ونقل معلومات عسكرية وأمنية خطيرة من شأنها تهديد الأمن اللبناني وفصائل المقاومة الفلسطينية.

حيث نشرت صفحة يطلق عليها “الوهم المصطنع”، وثائق سرية للغاية عن نشاط جهاز المخابرات الفلسطيني في التجسس على تدريبات وسلاح حزب الله وفصائل المقاومة الفلسطينية وعملهم العسكري على الأراضي اللبنانية.

وأكدت الوثائق المسربة أن المعلومات التي كانت تجمع عن لبنان والحزب كانت بتوجيه من المركز في رام الله، إلى مدير المحطة إسماعيل شروف، حيث طلب منه بيانات السيارات وألوانها ووجهتها.

وأظهرت الوثائق تجسس واختراق لحركة الجهاد الإسلامي وتقديم معلومات بالمجان للاحتلال، تتحدث عن التسليح، والتدريب، والعمليات العسكرية، وكل ما يمكن جمعه عن الجهاد الإسلامي من خلال مصادر محطة لبنان.

 

وأشارت الوثائق التي تم كشفها إلى أن محطة لبنان بقيادة إسماعيل شروف، تجسست على حركة حماس، والجهاد الإسلامي، والقيادة العامة، وحزب الله، وسلمت معلومات حساسة للاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت صفحة “الوهم المصطنع”، أنها حصلت على مئات الوثائق ستنشرها تباعاً، تكشف تورط المخابرات الفلسطينية في التجسس على دول عربية وأجنبية لصالح الاحتلال الإسرائيلي في محاولة يائسة لنيل رضاهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*